تعليم . مهن . أناقة . صور. ثقافة . أفلام . بطاقات . حاسوب . أنترنت . تكنولوجيا.
الرئيسيةمكتبة الصورمركز التحميل*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 المراهقة و ثأتيرها على التلاميذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الخير
قائد السفينة
قائد السفينة


عدد المساهمات عدد المساهمات : 4193
الموقع http://massail.forum.st/

مُساهمةموضوع: المراهقة و ثأتيرها على التلاميذ   الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 10:42






المراهقة هي المرحلة الفاصلة بين الطفولة وسن الرشد وتشهد هذه الفترة تحولات عديدة تشمل الجوانب

الجسدية والنفسية بأبعادها الذهنية والوجدانية والاجتماعية فعلى المستوى المعرفي يبدأ التلميذ في التدرج

نحو النضج الذهني فيسمو بأفكاره نحو الفكر المجرد والنظرة الشمولية فينزع نحو المثاليات ثم شيئ

ا فشيئا يتراجع نحو الواقعية ...
اما على المستوى العاطفي فتجد التلميذ في هذه الفترة يولي شأنا كبيرا لمظهره الخارجي فيتأمل نفسه

في المراة كثيرا ويتابع كل التغيرات التي تطرأ على جسده وتنتابه مشاعر متناقضة ويحاول تأكيذ ذاته

حتى عبر الخروج عن المألوف وهذا ما يفسر بعض السلوكات من التلاميذ في القسم وخارجه وهي الفتر ة

التي يسميها العلماء ازمة التميز الشبابية وهذا الإحساس قد يدفع المراهق الى الوحدة والانعزال

ا و ارتداء اللباس الخارج عن المألوف والسلوكيات الشاذة والعواطف الجياشة ....
وحتى لا يكون أبنائنا التلاميذ ضحية لهذه الفترة الحساسة عليهم التواصل مع العائلة ومع معلميه م

وأساتذتهم عن طريق الحوار لكي لا يكونوا فريسة للضياع او التسيب ثم عليهم المشاركة في مرحلة أخرى

في الأنشطة الثقافية والرياضية لاستكمال النضج الفكري ولهذا فان مرحلة المراهقة هي الفترة التي

يؤكد فيها التلميذ ذاته فتنبثق مواهبه وتتفجر طاقات الإبداع لديه بكل صورها (شعر ، قصة ، رسم

، مسرح ، موسيقى ، إعلامية ....)

ويبتعد بالتالي عن السلوكيات العنيفة التي قد تدفع به أحيانا نحو الانحراف او التطرف الاجتماعي ...
وتشكل المؤسسة التربوية مجتمعا مصغرا حيث يقبل المراهق على ربط علاقات اجتماعية تتجاوز نطاق

العائلة الضيق كما تقدم المدرسة نموذجا لعلاقات منظمة تربط الكهول بدرجاتهم المتفاوتة ابتداء من

المدير مرورا بالإداريين والمعلمين وتأثير المحيط المدرسي على شخصية التلميذ المراهق متعدد الأبعاد

فالمؤسسة التربوية وان كانت لدى بعض المراهقين رمزا لسيطرة الكهل عليه من خلال الفروض والواجبات

فهي تمكنه من التدرب المنظم على المهارات الفكرية مما يساعده على اكتساب الذكاء وغالبا ما يكون

الأستاذ قدوة للتلميذ اذ التأمل في سلوك أشخاص يكبرونه سنا ويفوقونه تجارب من شانه ان يعين

التلميذ على تعدي فترة المراهقة وبالتالي بناء حياته جيدا .. وتبقى المراهقة فترة مليئة بالتناقضات التي

تغذي حياة الفرد وتدفع بنموه إلى الأمام ويعيش كل تلميذ المراهقة بصفة متفردة ومختلفة عن بقية

إقرانه وبالتالي يبني شخصيته المستقلة ...


من فضلك ألصق هذا الكود في المكان الذي تريد أن تضع فيه مركز التحميل








عدد مشاهدات هذا الموضوع هو
عداد الصور
مرة
عدد مشاهدات جميع مواضيع الموقع
مجموع الصور
مرة
عدد مشاهدات جميع صفحات الموقع
جميع الصفحات
مرة


.........................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المراهقة و ثأتيرها على التلاميذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التكوين المهني الإلكتروني :: الفئة التعليمية :: -=₪۩۞۩₪=- المسائل التعليمية -=₪۩۞۩₪=- :: منتديات التلميذ و الأستاذ-
جميع الصفحات
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك